مؤسسة بناتي، والمعروفة رسمياً بمؤسسة "أبناء الغد"، هي مؤسسة مصرية محلية مسجلة برقم 615/2012. منذ نشأتها في عام 2010، تعمل بناتي بشكل مستمر على حماية الأطفال المعرضين للخطر، والأطفال في ظروف الشارع، والأطفال فاقدي الرعاية الأسرية. أولئك الأطفال المهمشين يعانون من صعوبات عديدة خلال حياتهم اليومية في الشوارع. ولأن هؤلاء الأطفال تم نبذهم من قبل ذويهم، وفى أحيان كثيرة، تعرضوا إلى إساءات نفسية وجسدية وجنسية، تعمل بناتي على توفير أنواع مختلفة من الحماية والدعم للأطفال في ظروف الشارع.

المهمة

مؤسسة بناتي مؤسسة مصرية تنموية، تهدف إلى تأمين وتمكين الفتيات متحديات المخاطر، وذلك من خلال التأهيل النفسي والاجتماعي وتوفير التعليم والأمن والفرص العادلة. تسعى المؤسسة لتكون مركز ريادي وبحثي لرعاية حقوق الفتيات بلا مأوى من خلال بناء الوعي والقدرات وتطوير منهجية التأهيل لدى فريق العمل والشركاء.

الرؤية

منح الأطفال في خطر "والأطفال بلا مأوى" فرصة جديدة للتغلب على مشاكلهم النفسية والاجتماعية ليصبحوا مواطنين فاعلين. يتم تحقيق هذا من خلال الرعاية المتكاملة والبرامج التأهيلية في مؤسسة بناتي التي تطابق معايير الجودة الدولية حتى تصبح المؤسسة مركزاً متميزاً بمجال حماية الأطفال في مصر والوطن العربي.  

قيم بناتي

إستراتيجية بناتي

إلق نظرة على استراتيجية 2018-2023 لمؤسسة بناتي وأعرف كيف تطبق بناتي المهمة والرؤية على أرض الواقع:

 

  1.  توفير أفضل حماية ممكنة لأطفال بناتي عن طريق تطبيق معايير الجودة الدولية، وذلك لضمان توفير خدمات اكتشاف مبكر، وحماية، وإعادة تأهيل ذات جودة عالية.
  2. الاستدامة المالية والمؤسسية. تسعى مؤسسة بناتي لتحقيق الاستدامة المالية عن طريق ثلاث أنشطة أساسية: مشروعات أو ورش عمل مُدِرّة للدخل، وتبرعات ومنح من خلال حملات تمويلية وزيادة عدد الممولين، ووديعة بنكية مُودعة على سبيل المثال من قِبَل الممولين، أو من المهتمين بالقضية بشكل عام. أما عن الاستدامة المؤسسية، يتم تحقيقها عن طريق تطبيق سياسة توظيف عادلة ومستدامة، جنباً إلى جنب مع تطوير قدرات موظفي المؤسسة.
  3.  تحسين فرص الوصول إلى المجتمع، وزيادة ظهور المؤسسة، من خلال المشاركة بشكل أكبر في جميع الفعاليات ذات الصلة بالقضية، وذلك لرفع الوعي، والترويج للقضية، والحصول على دعم المجتمع لتوفير الحماية اللازمة للأطفال فى خطر الشارع.
  4.  إنشاء مركز معلومات لنشر دلائل وقواعد إرشادية عن الأساليب والمنهجيات المُطبّقة من قبل المؤسسة، وترويجها للجهات الأخرى التي تعمل في المجال، أو لمن هم معنيين أو مهتمين بالقضية. إضافة إلى ذلك، سوف يسمح المركز للباحثين الوصول إلى بيانات واحصائيات لعمل تقارير ودراسات عن ظاهرة الأطفال في خطر الشارع.